الأمراضالتغذيةالرئيسيةالصحة

فايروس كورونا ، عوامل تساعد على صد هذا الوباء القاتل

فايروس كورونا ، عوامل تساعد على صد هذا الوباء القاتل

فيروس كورونا هناك عاملان أساسيان يمكن أن نعمل عليهما لنتجنب كل الحالات الممكنة وعدم الاصابة بـ فايروس كورونا. العامل الأول
وهو عوامل خارجية ( خارج البيوت) و العامل الثاني وهو تقوية جهاز المناعة.

شاهد الإحصائيات الحصرية لفيروس كورونا بالعربية و بشكل متجدد حصريا على ايكروفيش 

الإحصائيات هنا

أولاً: البقاء في المنزل لصد الفايروس (كوفيد 19)

 

فايروس كورونا

فيجب أن يلزم الناس بالبيوت وأن يبقوا في منازلهم وبالتالي سيتم تجنب اختلاط الناس والاتصال بهم بشكل مباشر وبالتالي يتم الحد من انتشار الفايروس أما بالنسبة للأشخاص الذين لابد من خروجهم من المنزل يجب عليهم نزع الحذاء قبل دخول المنزل لانه عند المشي في الشارع من السهل التصاق اي شي في اسفل الحذاء قد يكون حامل للفايروس ثم بالتالي يقوم بنقل الفايروس الى منزله.

يجب التنويه أنه كلما ارتفع  مستوى الوعى كلما تصدينا للفايروس و تغلبنا عليه.

موضوع ننصحك بقراءته :

انتشار فايروس كورونا عزل المصاب مع نظام غذائي ومكملات مقوية

  • النظافة عامل أساسي لصد وباء كوفيد 19

فايروس كورونا

شروط النظافة داخل المنزل أمر مفروغ منه من تعقيم ومسح كافة الأشياء الموجودة داخل المنزل. وما يتعلق بالعامل الأول ايضا ان لا ننتظر انتشار الفايروس وأن تبدأ بعض المدن من الآن في تنظيف و تعقيم الشوارع وننظر الى الصين كمثال جيد على ذلك حيث تمكنت من ضبط الأمور لأن عوامل نشر فايروس كورونا كانت خارجية تمكنوا من ادارة الوضع.
وايضا ان يكون هناك شباب متطوعة تقوم بتعقيم و تطهير الأحياء و الأزقة القديمة التى يمر فيها كثرة الناس.

  • عدم ادخال أشياء كثيرة الى المنازل يساعد على صد وباء كورونا

ويمكن الاضافة على الشروط الخارجية أن لا يتحرك الناس بكثرة وأن لا يدخلوا أشياء الى منازلهم و بالتالى يحدوا من هذا الفايروس. بالاضافة إلى ذلك هناك بعض المرافق التى مازالت مفتوحة والشركات  التي مازالت تعمل مثل صناعة الأثواب والشركات الغذائية فيجب عليهم تقليل عدد المستخدمين وأن يكون لديهم شروط نظافة جيدة ويمنعوا دخول أيّة أشخاص ويجب على أرباب الأعمال تكثيف المراقبة وادارة الوضع بشكل جيد فنحن الان في فترة يجب على الجميع التضامن و التماسك فيها وإلا سيؤدى ذلك إلى مشاكل عدة.

  • الاحتياط لازم قبل وقوع كارثة بسبب فايروس كورونا (كوفيد 19)

وما أريد أن أؤكد عليه هو انه لا يجب علينا ان ننتظر حتى نرتبك و تكثر الحالات كبعض الدول مثل ايطاليا بل يجب علينا أن نستبق الأمور ونعمل الآن على صد الفايروس فالأزقة و الشوارع يحب أن تعقم و تنظف ثم الشركات و المرافق التى مازالت تعمل يجب أن تحذر للغاية من خلال التعقيم و مسح اليدين بالمعقم وان لا يكون هناك اتصال مباشر بين العاملين بحيث يجب الحفاظ على مسافة فاصلة بينهم.

ثانيا: تقوية جهاز المناعة لصد فايروس كورونا (كوفيد 19)

ننتقل الان الى العامل الثاني وهو العامل الفسيولوجي حيث يجب ان يكون النظام الغذائي قوي وذلك بالاعتماد على
الطبخ المنزلي وايضا يجب على الناس تجنب السكر لان السكر يخفض من المناعة وكذلك تجنب المواد المصبغة مثل النقانق . ومن الجدير بالذكر أن فايروس كورونا (كوفيد 19) ينمو داخل الخلايا بأن يتسلط على الخلية ثم يقوم بتفجيرها وهذا الفايروس لا يحب العوامل التي تسخن الجسم فهي تضيق عليه فهو لا يستطيع النمو داخل هذه الشروط ولا يقدر على العمل عندما تكون الدورة الدموية نشطة والمناعة قوية.

لذلك يجب تناول الاشياء التى تسخن الجسم وتعرقه لكي  تضيق على الفايروس ويجب الانتباه أنه يوجد هناك فرق بين ارتفاع درجة حرارة الجسم و تسخين الجسم ففي حال ارتفاع درجة حرارة الجسم عند المرض الجسم يحاول أن يقاوم المرض.

  • تناول الأشياء المسخنة للجسم لصد وباء كوفيد 19

فايروس كورونا

ومن المواد الغذائية التى تسخن الجسم بعض الخضار القوية التي يجب على الناس تناولها يوميا على شكل شوربة مثل البصل و الثوم والكرفص والبقدونس و اللفت يوضع معها توابل مثل الكركم و القرفة وزيت الزيتون بالاضافة الي الحبوب التى تضاف لهذة الشوربة ومن الجدير بالذكر ان البقوليات تسخن الجسم اكتر من اللحوم وبالتالي تناول البقوليات في هذه الفترة افضل مثل الفول  و الحمص و البازيلاء التي تسخن أكثر من  العدس و الفاصولياء و الصويا و من الاغذية التى تسخن الجسم
ايضا النشويات مثل الذرة و حساء الشعير بزيت الزيتون وليس الحليب بحيث يجب أن تكون كمية زيت الزيتون جيدة ويضاف اليه الكركم و حبوب الكتان و الحبة السوداء و الكزبرة .

وايضا ما يعتبر عامل رئيسي في تسخين الجسم جوزة الطيب حيث تضاف نصف حبة مع شوربة خضار و يوجد في بعض الدول العربية الشرقية ما يسمى بالكبابة التى تقوم بتسخين الجسم بسبب مذاقها الحار.يضاف  الي ذلك ايضا الزنجبيل و الكركم الذي  يمكن تناولهم على شكل شراب او عن طريق اضافتهم للمواد الغذائية ويوجد من الحشائش ما يسخن الجسم مثل الشاي الأخضر و الزعتر والشويلاء التى هي رقم واحد في تسخين الجسم وتعرقه ثم المرمية الممكن شربها على شكل شاي و ينصح بالاكثار منها بالاضافة الي اوراق الزيتون التى يجب شربها بشكل يومي فهي لا تضر اطلاقا حتى الاطفال يمكنهم شربها و ينصح بشربها لان من توفى بسبب فايروس كورونا الاكثر فئة كان لديهم ارتفاع في ضغط الدم متبوعين بمن لديهم أمراض القلب و الشرايين وأمراض الرئة ولكن النسبة الأعلى كانت لمن كان لديهم ارتفاع في الضغط فورق الزيتون يعمل على التخفيض من ارتفاع الضغط و مضاد للفايروسات في آن واحد

ومن المكملات الغذائية أيضا العكبر ، بعض الناس بدؤوا بأخد حبة من القرنفل صباحا ومساء ولكن من الجدير بالذكر انه هذه خرافة بحيث القرنفل يمكن استنشاقه فقط وليس مضغه أو ان يتم طحنه و  إضافته الي ماء مغلي ثم غرغرته، فمن الممكن استنشاق بخار القرنفل و بخار القرفة وبخار الكثير من الحشائش الموجودة داخل المنزل مع ماء ساخن على درجة حرارة 90 ويمكن استنشاق الثوم المطحون مع الماء الساخن ايضا حيث أن الاستنشاق يقوم بتطهير الجهاز التنفسي

بحيث أن الفايروس يبدأ في  الجهاز العلوي فإن كان الفايروس ملتصق بالأنف ولم يصل إلى الرئة بعد عن استنشاق أي من الأشياء المذكورة سابقا سيتم قتله. و لتلخيص ما سبق يجب علينا أن نعمل على واجهتان للتصدي لهذا الفايروس ،الواجهة الأولي وهي العوامل الخارجية من خلال تفادي أي اتصال بالفايروس و الواجهة الثانية وهي تقوية مناعة الجسم حتى يكون قادر على صد هذا الفايروس .

و لمزيد من المقالات المتعلقة بالموضوع تصفح الروابط أسفله .
التهاب جرثومة المعدة المزمنة ، و كيفية علاجه ؟
عزل المصاب بالفايروس مع نظام غذائي قوي ومكملات علاجية قد يساعد

بالطبع نحن هنا على إيكروفيش نستقبل أي إستفسار حول الموضوع .

مقالات ننصحك بقرائتها أيضا :

الأمراض المناعية الذاتية ، عالج نفسك بنفسك ليس لديك الخيار

مرض السيلياك ، نمط العيش الصحيح للمصابين بهذا الداء

مرض الصدفية : ربما يكون الحل أسهل مما يتوقع الناس

مرض الصدفية : ربما يكون الحل أسهل مما يتوقع الناس

التصلب اللويحي ، يجب أن تعرف الأسباب ليسهل العلاج

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *