الأمراضالرئيسيةالصحة

التصلب اللويحي ، يجب أن تعرف الأسباب ليسهل العلاج

في البداية يجب عدم الاعتماد على الطب بشكل كامل في مرض التصلب اللويحي  لأن الطب يقوم بتشخيص ومراقبة المرض ولكن لم يتوصل إلى العلاج حتى يومنا هذا فيتم معالجة هذا المرض عن طريق الإنترفيرون و الكورتيكويدات في

حالة النوبات و الأزمات

 التصلب اللويحي الأسباب و العلاج

المصابين بمرض التصلب اللويحي يوجد لديهم مشكلة على مستوى القولون بالاضافة إلى مشاكل في المعدة و الهضم و اصابتهم بالتقرحات والغازات

التصلب اللويحي

فيجب على المصابين بمرض التصلب اللويحي الالتزام بالنظام الغذائي الصحي النباتي لأن البكتيريا الصديقة تعيش على الألياف فهي تعمل على تقويتها وما يقصد بالألياف هنا الإينولين التي هي من الألياف الغذائية الذائبة وليس كافة الألياف الغذائية

وتوجد ألياف الإينولين في :

  • البطاطا الحلوة
  • القلقاس
  • جميع أنواع اللفت الأبيض و الأصفر و المر
  • الرطب
  • القرعيات بجميع أنواعها بما فيها اليقطين
  • الخرشوف و الهندباء

فكل هذه الأشياء تقوم بإنعاش البكتيريا الصديقة و تنشيطها على مستوى القولون

وما يضر بهذه البكتيريا ويقوم بتخريبها :

  • المضافات الغذائية
  • الأدوية
  • اللحوم ( النظام اللاحم بدون ألياف ) فالأشخاص الذين يكثروا من تناول اللحوم ومشتقات الحليب يعانون من التقرحات
  • المواد المضافة
  • الوجبات السريعة

بمعنى أن النظام الغذائي الذي يصلح للمصابين بمرض التصلب الويحي يجب أن يكون نظام نباتي باستثناء الخضار الباذنجية وهي الطماطم و البطاطس و الباذنجان و الفلفل  ويقصد بالبطاطس هنا البطاطس العادية لاحتوائها على النشا و إنما البطاطا الحلوة تعتبر مصدر جيد للإينولين

النظام الغذائي الذي يجب على المصاب بمرض التصلب اللويحي اتباعه :

  • الابتعاد عن الزيوت الصناعية بجميع أنواعها مثل زيت الذرة، زيت النخيل ، زيت الفول السوداني، زيت الخردل لاحتوائها على الترانس التي هي تعتبر من أسباب مرض التصلب اللويحي
  • الابتعاد عن السكريات و الحلويات و المواد المصنعة و المشروبات الغازية و المقليات
  • تناول الطبخ المنزلي على أن يكون مطهي بزيت الزيتون
  • تناول الخبز المخمر بالخميرة الحامضة التي تعتبر مصدر قوي للبروبيوتيك بينما الخبز الأبيض المخمر بالخميرة الصناعية يقتل البكتيريا الصديقة
  • تناول جميع المخللات والأشياء المخمرة فهي جيدة للبروبيوتيك
  • يمكن تناول اللبن المحضر منزليا لإحتوائه على البكتيريا اللبنية
  • تناول السمك الذي يحتوي على فيتامين (د) و أوميجا 3
  • أهمية الحصول على فيتامين (د) و فيتامين البيوتين الموجود في الحبوب النشوية مثل القمح و الشعير و
  • الزر و البقوليات والبيض البري والسمك
  • تناول الحمضيات الدهنية الغير مشبعة الموجودة في زيت الزيتون واللوز و الجوز و الفول السوداني وحبوب الكتان و كثير من الأشياء النباتية وليست الحيوانية. دهون النباتات تسمى زيوت بينما دهون الحيوانات تسمى شحوم والتي يجب الابتعاد عنها ما أمكن
  • تناول المكملات الغذائية مثل عكبر النحل و غذاء الملكات لاحتوائها على مضادات الأكسدة و يمكن تناول عكبر النحل على شكل بودرة 2جرام في اليوم وغذاء الملكات على شكل كبسولات
  • تناول الباميا و البصل الأحمر والثوم
  • الصمغ العربي لانه من الألياف ويعمل على تقوية البكتيريا الصديقة

فما سبق هو النظام الغذائي القادر على الحد من انتشار و زياد مرض التصلب اللويحي ويوجد هناك العديد

من الحالات التى تحسنت باتباعها لهذا النظام

من الجدير بالذكر أن مرض التصلب اللويحي يصيب دول الشمال بشكل أكبر من الدول الأخرى مثل إيرلندا،

والدول الاسكندنافية فنسبة المرض فيهم عالية ويعود السبب في ذلك إلى نمط العيش و أساليب الحياة ويقل هذا المرض في الدول الأسيوية و الإفريقية

عدد كبير من المصابين بمرض التصلب اللويحي يقوم بإنهاء حياتهم بنفسهم و الإنتحار وذلك لأن حياة المصاب تصبح صعبة

و شاقة جدا فقد يصاب المريض بشلل كلي في المرحلة الأخيرة من هذا المرض.

الأسباب الرئيسية لمرض التصلب اللويحي :

التصلب اللويحي

  • سبب رئيسي لظهور الأمراض المناعية وهو عدم حصول الأطفال على الرضاعة الطبيعية في الصغر. فمن الملاحظ أن الأشخاص الذين لم يحصلوا على الرضاعة الطبيعية هم الأكثر اصابة بالأمراض المناعية الذاتية التى بدأت بالظهور بعد فترة الثمانينات بسبب اعتماد النساء على الحليب الصناعي . فحليب الأم ( اللبأ) الذي يرضعه الطفل يقوى المناعة وبدونه لايمكن للطفل أن يكوّن مناعة ضد الأمراض
  • السبب الثاني وهو ملتحق بالسبب الأول وهو تخريب البروبيوتيك ( البكتيريا الصديقة) في القولون فهذه البكتيريا

لا تكون قوية إلا إذا تلقى الشخص الرضاعة الطبيعية. فالبكتيريا الصديقة تأتي من البكتيريا الأولى الموجودة في اللبأ ، فالبكتيريا الموجودة في المعدة عند الرضيع هي التى تقوي وتزرع البذور في القولون فتخريب هذه البكتيريا أو عدم اكتسابها من الرضاعة الطبيعية يؤدي إلى الاصابة بمرض التصلب اللويحي والأمراض المناعية الذاتية بشكل عام

  • نقص فيتامين (د) بمعنى أن الكبد مسمم وغير قادر على إفرازه
  • عدم تجانس النظام الغذائي بعدم توافر ألياف غذائية التى تنظم صفراء المرارة وعدم توفر الألياف التى تغذي البكتيريا الصديقة في القولون.
  • نقص الحمضيات الدهنية الغير مشبعة الموجودة في زيت الزيتون
  • خلل على مستوى الميكروبيوتا في القولون
  • أساليب الحياة ونمط العيش في الحياة المعاصرة

و هذه مقالات ذات صلة بالموضوع

انتشار فايروس كورونا عزل المصاب مع نظام غذائي ومكملات مقوية

مرض الكرون ، مواد غذائية تضر بصحة الأشخاص المصابين به

التهاب جرثومة المعدة المزمنة ، و كيفية علاجه ؟

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *